تعقيم الهواتف الذكية، ضرورة ملحة في زمن الكورونا


عندما نذكر بالحديث أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد هو في ارتفاع متواصل ،فلا بد و أن نذكر التدابير الوقائية التي تساعدنا إلى حد ما على حماية أنفسنا من التقاط هذا الفيروس .فإلى جانب المداومة على غسل اليدين بشكل جيد ،نجد أن المحافظة على تعقيم محيطنا و المساحات التي نلمسها بشكل كبير لا يقل أهمية عن الإجراء الأول . و لعل من بين أكثر هاته المساحات لمسا و استعمالا في عصر الرقمنة و التكنولوجيا هو الهاتف الذكي.
عديدة هي الأبحاث التي أكدت حتى و قبل ظهور فيروس كورونا المستجد أن هواتفنا هي عبارة عن مجمع لعدد ضخم من الفيروسات و الجراثيم . و في سياق التجند من أجل التصدي للفيروس الذي اجتاح العالم الآن ، بات من الضروري تعقيم هواتفنا بشكل دوري ،لتفادي الإصابة بهذا الفيروس عن طريق لمس الهاتف و من ثم لمس العينين ، الأنف أو الفم.
إن السؤال الذي يطرح نفسه هنا : ما هي الطريقة الأنسب لتنظيف و تعقيم هواتفنا ؟
أ- إغلاق الهاتف أولا :
قبل البدء بالتنظيف يتوجب أولا التأكد من إغلاق الهاتف و فصله عن الشاحن.
ب- استعمال قطعة قماش من الألياف الدقيقة 
هذا النوع من القماش يتميز بامتلاكه لعدد أكبر من الألياف الدقيقة ، و بالتالي يسمح بالتقاط عدد أكبر من الجسيمات المجهرية من بينها البكتيريا و الفيروسات . و الخطوة الموالية إذن لا يمكن إلا أن تكون غسل قطعة القماش تلك فورا و من ثم التأكد من تعقيمها قبل استخدامها مجددا..
ج- في حالة اتساخ الهاتف بشكل بارز أو عدم توفرك على قطعة قماش من الألياف الدقيقة ، يمكن تعقيم هاتفك بمحلول يحتوي على 60٪ من الماء مقابل 40٪ من الكحول و ذلك عن طريق وضعه على طرف القماش ، تنظيف الهاتف ثم مباشرة تمرير الطرف الجاف من القماش.
د- حافظ على نظافة هاتفك و ذلك بإعارة اهتمام أكبر للأماكن التي تضع عليها هاتفك ، لأنه سيلتقط أي شيء على السطح.